• التاريخ : الأحد 19 محرم 1432

الحكمة من بقاء الخضر (عليه السلام)


           

  
  
  
اتفقت جميع المذاهب الاسلامية ببقاء الخضر (عليه السلام) حيا لم يمت وانه يظهر مع الامام المهدي عليه السلام فما هي الحكمة من بقاءه حيا وهو ليس بنبي او صاحب كتاب او شريعة ينسخ بها شريعة غيرة من الانبياء ولا امام يلزم الالتزام به ولا طاعة مفروضة له ؟
  
  
 
الجواب:
   
لسنا مكلفين بمعرفة الحكمة من بقاء العبد الصالح الخضر(عليه السلام) لأنه لا يمثل لنا أي جانب عقائدي ينبغي متابعته أو معرفة أحواله ولعل الحكمة في بقاءه لدعم فكرة بقاء الإمام المهدي(عليه السلام) حياً مدة طويلة، أو لعله (عليه السلام) مكلّف ببعض الأمور التي لها علاقة بشؤون الأنبياء والحجج على الخلق كما كان الشأن في قصته مع موسى(عليه السلام).
   
وقد ورد في بعض الأخبار انه ممن يلتقي بالإمام المهدي(عليه السلام) في عصر الغيبة وهو يعد من أصدقائه ووزرائه.
  
  
  
   
المصدر: مركز الابحاث العقائدية

Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved