• التاريخ : السبت 18 محرم 1432

لا يحدد العمر بالنبوة والإمامة


           


    
    
     
   
ان الانبياء (عليهم السلام) لا يصبحون أنبياء الا إذا أصبحت أعمارهم (40) عاماً مثل الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) بغض النظر عن معجزاتهم (عليهم السلام) قبل الرسالة مثل النبي عيسى (عليه السلام)، فلماذا لا ينطبق ذلك على الأئمة (عليهم السلام)، فهل شروط الامامة مغايرة لشروط النبوة؟
   
   
  
الجواب:
    
وبعد، فليس من شرائط النبوة التخصيص بعمر خاص، أضف الى ذلك فان شرائط النبوة لا تتحد في جميعها مع شرائط الامامة، فان بينهما اتحاد واختلاف.
  
   
تعليق على الجواب (1)
أنتم قلتم في ردكم على السؤال: «وبعد فليس من شرائط النبوة التخصيص بعمر خاص» ولكن (( وما أرسلنا من قبلك الا رجالاً )) هذه الآية تثبت أن من شروط الانبياء (عليهم السلام) هي الرجولة، ولكن ما هو العمر المقصود هنا؟
   
   
الجواب:
   
ان الجواب كان: (ليس من شرائط النبوة التخصيص بعمر خاص) وهو لا يوحي الى نفي أي شرط، فبالنسبة الى العمر لا يوجد أي دليل بتحديده مقدار معين.
   
   
   
   
المصدر: مركز الابحاث العقائدية
Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved